وسوم » فيس بوك

      عندما افتح الفيسبوك ، اجد يوميا العديد من الاكاذيب التي تنتشر بين رواد هذه الشبكة الإجتماعية، وكذلك  بعض الصفحات ، وطبعا الضحية هو المستخدم البسيط الذي ليس له ذراية بخلفيات نشر بعض الاكاذيب التي تكون عادة بهدف إما إختراقه او جعله يعجب ببعض الصفحات دون ذرايته . 




هكذا في هذه التدوينة اردت ان اطلعكم على اشهر الاكاذيب المنتشرة في الفيسبوك والتي اصادفها تقريبا بشكل يومي حتى يكون مستخدم الشبكة الإجتماعية فيسبوك على بينة من امرة وإليكم اهمها : 
غير شكل / لون الفيسبوك .


من العناوين التي قد تصادفها حقا هي تلك التي تخبرك بانه تمة طريقه لتغير شكل او لون الفيسبوك ، او عندما يخرج تحديث جديد من فيسبوك تجد عنوان يخبرك انه بإتباع ماهو مدرج في ڤيديو على اليوتوب ستتمكن من الحصول على الشكل الجديد او تغير اللون … إلخ .

حقيقة تلك المنشورات هي كذب X كذب  ، لكن هذا لايعني انه لاتوجد طريقة لتغير لون الفيسبوك او شكله حيث توجد طرق آمنة لكن ليس كما هو منتشر في الفيسبوك ، لهذا وجب الحذر عندما تجد مثل هذه الروابط منتشرة على حائط اصدقائك فغالبا هم ضحايا قاموا بنشر ذلك المنشور دون إنتباههم بعد تطبيق للشرح الموجود في الكذبة .

‫اختراق الفيس بوك 2014 مضمون 100 % . 


من العناوين الجذابة جدا والضحايا لاتعد ولا تحصى ، حيث غالبا تجد ڤيديو على اليوتوب يخبرك انه تمة طريقة لإختراق حساب فيسبوك عن طريق تطبيق بعض الاكواد على بروفايل الضحية ، حيث انه في الحقيقة عند تطبيق تلك الاكواد في بروفايل الضحية ، فإن من طبقها هو من سيكون الضحية مادام انه طبق تلك الاكواد في حسابه الخاص وليس في حساب الضحية كما كان يعتقد . لهذا وجب الإنتباه من تلك العناوين .

وفاة الممثل عادل إمام .




من الاكاذيب التي يكون هذفها كذلك الإحتيال على مستخدمي فيسبوك هي وضع عنواوين بوفاة احد الممثلين المعروفين على صعيد العالم العربي والذي  يكون  له عادة عدد كبير من المعجبين ، وقد يكون في قليل من الاحيان ممثل معروف في بلده فقط ، فالهاكر هنا عند تكبيره لصفحته او عند إختراقه لحسابات فيسبوك فهو قد يرغب في عدد محدد من الحسابات ، فمثلا لو كان الهاكر يود حسابات فلسطينية سينشر وفاة ممثل فلسطيني معروف وهكذا سيسطوا على العديد من الحسابات الفلسطينية لان الفلسطينيين هم الوحيدين الذين يعرفونه دون باقي الدول الاخرى .





طبعا هذه الاكاذيب هي من اشهر الاكاذيب التي قد تصادفها او صادفتها ، ومع الوقت قد تظهر اكاذيب اخرى، لهذا يجب دائما عدم التسرع بالنقر على اي منشور في الفيسبوك إلا بعد ان تتاكد من صحة المصدر الذي نشر المعلومة ، فإذا كان صديق لك في الفيسبوك تاكد انه بالفعل هو من قام بنشر ذلك المنشور وتاكد من انه بالفعل لم يتعرض لعلمية إحتيال لانه غالبا عندما يطبق الضحية كود من الاكواد او ينقر على رابط من الروابط قد يقوم بنشر ذلك الڤيديو  او الرابط على حائطه دون ان يذري . وفي حالة وجدت خبر وفاة شخص معروف راجع دائما المواقع الإخبارية المعروفة او تاكد من صحة الخبر من خلال القيام ببحث بسيط في جوجل . 












فيس بوك

المستخدم حقل تجارب يتلاعب "فيس بوك" بمشاعره

هل علينا أن نشعر بالخوف والقلق عند إستخدامنا لموقع “فيس بوك” أو أي موقع تواصل اجتماعي أخر.أسئلة كثيرة تطرح و منها أيضا حول أخلاقية وقانونية تلاعب موقع “فيس بوك” بمشاعر مجموعة من المستخدمين عن طريق تحريف المواد المنشورة على شريط تغذية الأخبار على صفحتهم لتتناسب وأهداف دراسة، موضوع الإختبار فيها … مشاعر المستخدم و من دون علمه.

تكنولوجيا