الوسوم » العرب

"نبع السلام" فرحة لم تتم

“نبع السلام” فرحة لم تتم

العربي الجديد

علي العبدالله  – 30 أكتوبر 2019

تطوّرت العملية العسكرية التركية (نبع السلام) في شرق الفرات في سورية من السيطرة على مساحةٍ من الأرض السورية، جزر متباعدة بين رأس العين (كوباني) في محافظة الحسكة وتل أبيض في محافظة الرّقة، إلى الاتفاق على إيقاف العملية، بموجب الاتفاقين، التركي الأميركي (17/10/2019) والتركي الروسي (22/10/2019)، بعد الاعتراف لتركيا بمنطقة أمنية تحت سيطرتها بطول 120 كلم وعرض 32 كلم، هي المسافة بين المدينتين المذكورتين، وبعمق يصل إلى الطريق الواصل بين حلب والقامشلي، طريق إم 4، وانسحاب قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من كل المنطقة الحدودية السورية التركية بطول 450 كلم وعمق 32 كم ومن منبج وتل رفعت، أثارت عشرات الأسئلة وعلامات الاستفهام: ماذا حققت “نبع السلام” للسوريين؟ وما الثمن الذي دفعته الثورة السورية لتحقيق هدف تركي؟ وأي مستقبل لشرق الفرات بعد رش الملح على جرح الخلاف العربي الكردي، النازف أصلا، بإهراق الدماء، وتصعيد الأحقاد والكراهية؟ وأين أصبحت “وطنية” الجيش الوطني بعد غرقه في مستنقع الممارسات الوحشية والسرقة والنهب والاستيلاء على ممتلكات المواطنين؟ وماذا يعني منح تركيا هدايا لروسيا من حساب الثورة السورية واتفاقها معها حول عودة اللاجئين؛ بحيث تمكّنها من العودة إلى فتح ملف إعادة الإعمار وابتزاز الغرب والعرب للمساهمة فيه بمعزل عن طبيعة الحل السياسي المنتظر؟ أسئلة تكشف الكارثة التي لحقت بالثورة السورية؛ والهدية المسمومة التي قدّمتها تركيا للمعارضة السورية، السياسية والمسلحة، بدفعها إلى الانخراط في معركة تركية بذريعة محاربة الانفصاليين، حيث لم يلحظ أي من الاتفاقين دورا للحكومة السورية المؤقتة في إدارة المنطقة الأمنية، ولا دخول الجيش الوطني إلى منبج وتل رفعت٠ … 960 more words

ارتياح كردي للاتفاق الأميركي التركي حول المنطقة الآمنة شمال سورية... والنظام يرفض

ارتياح كردي للاتفاق الأميركي التركي حول المنطقة الآمنة شمال سورية… والنظام يرفض

عدنان أحمد – 8 أغسطس 2019

أعرب مسؤول سياسي كردي عن ارتياحه للاتفاق الأميركي التركي الرامي إلى إقامة مركز عمليات مشتركة في شمال سورية، فيما أعلن 426 more words

Les « FDS » ont l’intention de marginaliser certains des dirigeants arabes dans les conseils militaires de Deir Ez-Zor - قسد» تنوي تهميش بعض القيادات العربية

Les « FDS » ont l’intention de marginaliser certains des dirigeants arabes dans les conseils militaires de Deir Ez-Zor après avoir gagné en influence

15 juillet 2019… 1٬032 more words

الاثيوبيون والعرب: ماذا تعلمنا؟

على خلفية سيل المواد الاعلامية التي تنهال علينا في الأيام الأخيرة بسبب احتجاج أبناء المجتمع الاثيوبي (القادمين الجدد ذوو الأصول الاثيوبية)، اختلفت عليّ التسميات في وسائل الاعلام العربية، فمنهم من وصفهم بالجالية، وهناك من وصفهم بالطائفة، وهناك من وصفهم بالاثيوبيين. 900 more words

مقالات سياسية