تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، مساء اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفيًا من الرئيس السودانى عمر حسن البشير، أعرب خلاله عن خالص تعازيه ومواساته فى ضحايا الحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيسة مار جرجس فى مدينة طنطا، والكنيسة المرقسية بالإسكندرية أمس الأول الأحد.

وأكد “البشير” تضامن السودان حكومة وشعباً مع مصر فى ضوء ما يجمع البلدين من تاريخ مشترك ووحدة المصير.

ومن جانبه، أعرب الرئيس السيسى عن خالص شكره وتقديره لـ”البشير”، مشيرًا إلى اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية الوطيدة التى تجمعها بالسودان الشقيق، ومؤكدًا أهمية تكاتف الدول العربية، ووقوفها صفًا واحدًا ضد الإرهاب، ومخططاته التى تهدف إلى النيل من مقدرات الأمة العربية.