صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، البلاغ التالي:”أدت مجموعة من قوى الأمن الداخلي، التحية العسكرية، تقديرا وإجلالا للجهاز الطبي اللبناني، والطاقم التمريضي، والمسعفين- كالصليب الأحمر اللبناني…-، والمصابين بفيروس كورونا، وذلك عند الساعة 20,00 من يوم الأحد 29/3/2020، من أمام مستشفى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الحكومي، ضمن إطار المبادرة المعنوية التي أطلقها عدد من الإعلاميين والفنانين اللبنانيين والمجتمع المدني، والتي تمثلت بالتصفيق لمدة دقيقة واحدة من شرفات المنازل، لهذا الجهاز الطبي، الذي يعمل جاهدا لمكافحة وباء كورونا.والتحية الأولى كانت تحية تقدير وإجلال لكل الأطباء الصامدين في هذا الظرف الصعب، والذين يضحون بحياتهم لإنقاذ الأرواح، في ظل اجتياح وباء كورونا.أما التحية الثانية فعبرت عن الإجلال للأطقم التمريضية وأجهزة الإسعاف على التضحيات الجسام لتلبية أي نداء أو استغاثة.والتحية الثالثة كانت للمرضى الصابرين، إلى كل من طالتهم العدوى: قلوبنا معكم، صلاتنا معكم، لتعودوا إلى عائلاتكم وأهاليكم، بسلام وخير وطمأنينة.وكانت هذه المبادرة المعنوية قد نقلت مباشرة على شاشات التلفزة”.